תפריט ראשי עליון

תפריט עמוד

 

التفوق الطبي

يعرض أخصائيو الجناح نطاقًا واسعًا فريدًا من نوعه للعلاجات الترميمية السريرية. مع التأكيد الخاص للحفاظ على وظائف الجسم وجماله، يتلقى المرضى رعاية في المركز الطبي تل أبيب على اسم سوراسكي ذات نتائج دراماتيكية تؤدي إلى تحسين المظهر الخارجي وجودة الحياة.

 

أهم مبدأ للعلاجات التي يقدمها القسم هو الرعاية المتعددة المجالات التي تضم تخصصات طبية مختلفة، وذلك بهدف التقييم والعلاج الأمثل لحالات سريرية معقدة.

شهرة دولية

بصفتهم روادًا في مجال الجراحة الترميمية والتجميلية، كثيرًا ما تتم دعوة جراحي المركز الطبي ليعرضوا تجاربهم والطرق الثورية التي يستخدمونها في مؤتمرات دولية ويكونون أساتذة زوارًا في مؤسسات هامة في جميع أنحاء العالم.
يقوم الجناح بتأهيل وتدريب الطواقم الأعلى جودة مع التخصصات الفرعية. وتهدف هذه الطواقم لتتفوق برعاية المرضى، التثقيف والبحث.

الالتزام بالتثقيف

تُعرض مشاريع تدريبية وندوات على الجراحين التجميليين المقيمين، الزملاء وغيرهم، بما في ذلك طلاب الطب، مقيمون دوارون، جراحون تجميليون متمرسون ومهنيون آخرون.

رعاية المرضى والتوعية المجتمعية

ينفذ الجناح مشايع تثقيفية والمساعدة الذاتية لمنفعة المرضى، أفراد عائلاتهم والجمهور بأسره حول مواضيع جراحية تجميلية متنوعة.

دراسات رائدة

 

يدير الجناح مشاريع بحث على المستوى العلمي الأساسي وعلى المستوى السريري حول التنوع من مواضيع الجراحة التجميلية والتي تساعد الجناح على تطوير طرق وحلول متقدمة لتحسين رعاية المرضى.

الطاقم الطبي الكبير

• الدكتور جيري فايس، أخصائي الجراحة التجميلية، مدير جناح الجراحة الترميمية والتجميلية، مدير وحدة ترميم جدار الصدر.
• الدكتور إيال غور، أخصائي الجراحة التجميلية، الجراحة المجهرية والجراحة التجميلية للأطفال ومدير وحدة الجراحة المجهرية.
• الدكتور دافيد ليشم، أخصائي الجراحة التجميلية، مدير خدمة الجراحة التجميلية للأطفال والجراحة القحفية الوجهية.
• الدكتور يوئاف بارنيعا، أخصائي الجراحة التجميلية والجراحة المجهرية، مدير خدمة الجراحة التجميلية للصدر.
• الدكتور أريك زاريتسكي، أخصائي الجراحة التجميلية والجراحة المجهرية، مدير خدمة ترميم الأطراف وترميم الراس والعنق.
• الدكتور بيني ميليك، أخصائي الجراحة التجميلية ومدير خدمة ما بعد جراحة البدانة (لتخفيف الوزن).
• الدكتور إيهود ميلر، أخصائي الجراحة التجميلية ومدير خدمة جراحة موس.
• الدكتورة رافيت يانكو – أرازي، أخصائية الجراحة التجميلية والجراحة المجهرية.

مجالات التخصص

• تقديم العلاج في حالات الطوارئ
• الجراحة المجهرية
• ترميم جدار الصدر
• ترميم جدار البطن
• جراحة الثدي – ترميم وتجميل الثدي بعد استئصال الثدي، رأب الثدي، تصغير الثدي، علاج لاتناظر خلقي أو مكتسب في الثديين، علاج ثدي الرجل
• الأورام في الرأس وفي العنق – ترميم جراحي
• معالجة سرطان الجلد والأنسجة اللينة
• معالجة الأورام الميالانية الخبيثة
• معالجة العيوب الخلقية، الشذوذات القحفية الوجهية، الشذوذات في الأوعية الدموية (الحنك المشقوق، وحمات كبيرة إلخ)
• معالجة الجروح المزمنة
• إنعاش الوجه وترميم أعصاب الوجه بسبب شلل عصبي في الوجه عند البالغين والأطفال
• ترميم الأطراف بعد الإصابة والعملية الجراحية
• جراحة ما بعد البدانة
• الجراحة التجميلية

الجراحة النهارية

يتم إجراء الكثير من عمليات الجراحة التجميلية الحديثة على أساس المريض الخارجي في عيادة الجراحة النهارية. تجري الاستشارات الطبية قبل وخلال وبعد العمليات الجراحية النهارية وفي مرحلة الشفاء، فإنها متوفرة للمرضى بشكل فوري.


يقوم أخصائيو علم الأمراض، أخصائيو الأشعة وأخصائيون آخرون باتخاذ القرارات بواسطة أكبر كمية ممكنة من المعلومات والمعرفة المتوفرة. وذلك، في نهاية الأمر، يوفر الوقت الثمين للمرضى ويضمن النتائج المثالية. تشكل المعدات المتقدمة والعلاج الرفيع الجودة الذي يقدمه أطباء الجناح مركبًا حاسمًا في نجاح الجناح.


تشمل الخدمات المقدمة على أساس المرضى الخارجيين كل من إزالة الشامات، الكيسات، الأورام الشحمية (الليبومات)، الندب، والأورام الخبيثة مثل سرطان الخلايا القاعدية، سرطان الخلايا الخرشفية والأورام الميلانية. كذلك هناك جراحة موس التي تعرف باسم الجراحة المجهرية. تجري معظم العمليات الجراحية تحت التخدير الموضعي.

جراحة موس

جراحة موس التي تعرف أيضًا باسم الجراحة المجهرية، تدعى على اسم الدكتور ألفرد إ موس. وهي عملية جراحية يتم التحكم بها بواسطة المجهر وتعتبر فعالة للغاية في الحالات المنتشرة من سرطان الجلد.


تبلغ نسبة الشفاء عند العلاج بجراحة موس ما بين 97% و-99.8% في حالات سرطان الخلايا القاعدية، الذي يعتبر نوع سرطان الجلد الأكثر انتشارًا. كذلك تستعمل جراحة موس في حالات سرطان الخلايا الخرشفية، ولكنه مع نسبة شفاء أقل. كذلك تستخدم جراحة موس في كل من الساركومة الليفية الجلدية الحدبية، الورم الشائكي المتقرن، أورام الخلايا المغزلية، الأورام الدهنية، سرطان (كارسينوما) الملحقات الكيسية المجهرية، سرطان (كارسينوما) خلايا ميركل، داء بادجت في الثدي، ورم ليفي أصفر لانموذجي، ساركومة عضلية ملساء وساركومة وعائية.


لأن العملية الجراحية بطريقة موس يتم التحكم بها بواسطة المجهر، فإنها تضمن الإزالة الدقيقة للنسيج المصاب بالسرطان، بينما يبقى النسيج السليم. تعتبر جراحة موس غالية نسبيًا بالمقارنة مع أساليب جراحية أخرى. ومع ذلك، في مواضع هامة من الناحية التشريحية، (الجفنين، الأنف والشفتين)، فإن إبقاء النسيج والنسبة المنخفضة من عودة أعراض المرض تجعل هذا الأسلوب مفضلاً لدى الكثير من الأطباء.


يقوم الجراح بطريقة موس بتشخيص السرطان وبتحديد هوامشه، ثم يزيل النسيج السرطاني تحت التخدير الموضعي ويحضره للتشريح المجهري. ويُرفَق ذلك بقطع نموذج (إذا دعت الحاجة) وتلوينه بهدف التوجه الطبي. يفحص الجراح بطريقة موس شريحة من الأورام المتبقية ويؤشّر موضع وجود الورم للمزيد من الاستئصال حتى تتم إزالة الورم كله. ثم يقوم الجراح بالإصلاح التجميلي للعيب الجراحي.


يدمج طاقم جراحة الموس في المركز الطبي تل أبيب على اسم سوراسكي بين التخصص بجراحة الموس والمعالجة النسيجية والباثولوجية الجلدية.

תפריט ניווט תחתון